عالم تانى
اهلا بالزوار الكرام نتشرف بتسجيل كل زوار المنتدى

نجوم بطولة افريقيا

اذهب الى الأسفل

نجوم بطولة افريقيا

مُساهمة من طرف mido في الأحد يناير 03, 2010 7:58 pm

محمد زيدان – مصر

في بداية مشوار الفراعنة في كأس الأمم 2008 بغانا وجد زيدان نفسه في مكان محمد أبو تريكة أمام الكاميرون وهي المباراة التي لم يلعبها نجم الأهلي من البداية.

وفي 2010 قد يضطر زيدان لتكرار هذا الدور بعد التأكد من غياب ساحر الكرة المصرية بسبب الإصابة، خاصة بعد أن أثبت "زيزو" نجاحه عندما استطاع حسن شحاتة المدير الفني للمنتخب توظيفه بشكل جيد كما حدث في 2008 وفي كأس القارات 2009.

ويقدم المهاجم المصري مستوى رائع مع دورتموند هذا الموسم بجوار الأرجنتيني لوكاس باريوس، محرزاً هدفين في مرمى أينتراخت فرانكفورت ونورنبرج، وصنع هدفين أمام فولفسبورج خلال 16 مباراة لعبها هذا الموسم.

ولعب زيدان 45 مباراة مع دورتموند أحرز خلالها تسعة أهداف، فيما شارك مع منتخب مصر في 24 مباراة أحرز خلالها سبعة أهداف منها هدفين في مرمى الكاميرون في غانا 2008 وهدفين في مرمى البرازيل في كأس القارات.

مانوتشو – أنجولا

دخل ماتيوس ألبرتو أوليفيرا جونكالفيس التاريخ كأول لاعب أنجولي يحترف في الدوري الإنجليزي الممتاز، بل وفي النادي الأشهر عالميا مانشستر يونايتد.

وبرغم رحيل اللاعب المعروف باسم مانوتشو عن مانشستر في موسم 2008/2009، إلا أنه ثبت أقدامه في منتخب بلاده.

واحتل مانوتشو موقعا أساسيا في الهجوم برفقة أمادو فلافيو مع تولي والده مسؤولية المنتخب في 2008، واستمر الحال مع قدوم المدير الفني البرتغالي مانويل جوزيه.

ويتميز مانوتشو بطوله الفارع وسرعته بالإضافة إلى إجادته للكرات العالية وتسديداته المتقنة، وسجل 13 هدفا دوليا في 23 مباراة.

شيوكيبو مسويا – مالاوي

(هداف الفريق) أحرز ستة أهداف في مشوار التصفيات بواقع ثلاثة أهداف في كل مرحلة، يبلغ من العمر 21 عاما ويلعب في صفوف إيسكوم يونايتد المالاوي.

أحرز مسويا هدف الفوز لمالاوي على مصر في الدقيقة 93 من مباراة الذهاب في المرحلة الأولى من التصفيات، ومن هنا اعتبره الشعب المالاوي نجم الفريق الأول.

وسجل اللاعب ذو الـ21 عاما هدفا وديا في شباك الفراعنة خلال المباراة التي جمعتهما استعدادا لكأس أمم إفريقيا، ما يعطيه ثقة كبيرة.

ويلعب مسويا في الدوري الرواندي حاليا، ما يعطيه تحديا كبيرا خلال بطولة أنجولا لإبراز مواهبه، والانتقال إلى مسابقة أعلى خلال عام 2010.


كانوتيه – مالي

بدأ كانوتيه مشواره مع أوليمبيك ليون الفرنسي عام 1997، معلناً عن موهبة ممزوجة بقوة جسمانية قلما يجتمعان لناشئ في الـ18 من عمره.

وحاولت الأندية الأوروبية اجتذاب كانوتيه بعد تألقه الكبير، حتى نجح وست هام في التعاقد معه عام 2000، وخلال ثلاث سنوات سجل 31 هدفا قبل الرحيل لتوتنام.

ولكن الفرصة التي منحها سيفيليا للمهاجم الفارع صاحب الـ32 عاما في الليجا أحيت في الأذهان صورة الهداف النموذجي الذي لا يهدر أضعف الفرص.
ونجح كانوتيه في إحراز العديد من الأهداف للنادي الأندلسي، بالإضافة إلى كأس الاتحاد الأوروبي في عامين متتاليين، فضلا عن كأس ملك إسبانيا.


دانيل كوسين – الجابون

تمثل كأس أمم إفريقيا تحديا لكوسين خاصة وأنه يتمنى أن تشهد تسجيله لأول هدف دولي له خلال مسيرته مع كرة القدم.

فرغم ملكات كوسين التي ظهرت بإحرازه 44 هدفا مع لنس الفرنسي، وانتقاله إلى رينجرز ومنه إلى إنجلترا مع هال سيتي، إلا أنه بحاجة لظهور دولي قوي.

فقد سجل كوسين سبعة أهداف خلا 19 مشاركاته مع منتخب الجابون، والتي بدأت في عام 2000.

ويحمل اللاعب آمال بلاده في المجموعة الرابعة، التي تجمع الجابون بزامبيا وتونس والكاميرون.


إيتو – الكاميرون

تنبأ الجميع لصامويل إيتو مهاجم إنتر ميلان الإيطالي بالفشل حينما استغنى عنه ريال مدريد، لكنه تحول إلى أحد أفضل هدافي العالم، ومع عدو الفريق الملكي، برشلونة.

وساهم ايتو فى فوز ناديه بلقب دوري أبطال أوروبا موسم 2005/2006 بتسجيله ستة أهداف ليمنحه الاتحاد الافريقي لكرة القدم جائزه افضل لاعب أفريقي.

وعلى الصعيد الشخصي حقق إيتو لقب افضل لاعب فى قارة إفريقيا ثلاث مرات متتاليه أعوام 2003 و2004 و2005 وهو رقم قياسى لم يحققه أى لاعب.

وقاد إيتو منتخب بلاده اللفوز بالبطولة القارية عامي 2000 و2002 بجانب الفوز بذهبية أولمبياد سيدني، وأصبح الهداف التاريخى لبطولات كأس أمم إفريقيا.


أمين الشرميطي – تونس

"فعلها الشرميطي .. فعلها ابن الخضراء" هكذا ارتفع صوت عصام الشوالي في نوفمبر 2007 ليعلن رسميا ميلاد نجم أمين الشرميطي صاحب الـ19 عاما حينها كأحد أهم أسماء الكرة التونسية فيما بعد.

لم يكن هدف الشرميطي في شباك الأهلي المصري في نهائي دوري أبطال إفريقيا والتي انتهت بفوز فريقه النجم الساحلي 3-1 طفرة في مسيرة المهاجم الشاب، ولكنه يظل الأبرز خاصة في ذهن الجماهير المصرية والأهلاوية منها بعدما حرمهم ورفاقه من لقبهم الأغلى.

بدأ الشرميطي مسيرته الدولية في 2008 بعدما كان اسما أساسيا في منتخب الشباب، وسجل اللاعب صاحب الـ22 عاما هدفين في 14 مباراة ارتدى فيها قميص منتخب بلاده الأول.



كريستوفر كاتونجو – زامبيا

تعول الجماهير الزامبية كثيرا على كاتونجو لقيادة فريقها للتقدم رغم المجموعة الصعبة التي يواجهها منتخبها.
ولد اللاعب في جنوب أفريقيا ولعب في جنوب أفريقيا مع نادي كوزموس لكنه قاد المنتخب الزامبي إلى توجيه ضربة قاضية لمنتخب جنوب أفريقيا في ختام مبارياته بالتصفيات المؤهلة لهذه البطولة.

ويتمتع كاتونجو بسجل حافل من الأهداف الرائعة مع منتخب زامبيا كما يمتاز بسرعته التي ساعدته أيضا على تسجيل أهداف عديدة مع فريق كوزموس ليتوج بلقب هداف الدوري في جنوب أفريقيا 2007 قبل ترك الفريق في منتصف الموسم لينضم إلى بروندباي الدنماركي.
ويشارك كاتونجو للمرة الثالثة على التوالي في نهائيات كأس الامم الافريقية بعد المشاركة للمرة الأولى في 2006 على الأرض المصرية وسجل خلالها هدفا في شباك منتخب جنوب أفريقيا.

وبدأ كاتونجو مسيرته الكروية مع فريق جرين بافالوز الزامبي وانتقل منه إلى كوزموس قبل الرحيل إلى الدنمارك وبعدها الاحتراف في دوري الدرجة الثانية الألمانية مع أرمينيا بيلفيلد.
ياكوبو – نيجيريا

يسعى ياكوبو أيجبيني لانطلاقة جديدة في مشواره مع المنتخب النيجيري عندما تبدأ كأس الأمم الإفريقية 2010.

المهاجم النيجيري تعرض لإصابة قوية خلال العام الماضي بقطع في وتر أكيلس أبعده عن الملاعب منذ نوفمبر 2008 قبل العودة في مباراة توتنام في ديسمبر المنصرم.

وكان ياكوبو صاحب الفضل في صعود نيجيريا لكأس العالم بعد إحرازه هدفا في مرمى كينيا في المباراة التي انتهت لصالح النسور بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

ويسعى ياكوبو لاستعادة موقعه الأساسي في إيفرتون من خلال كأس أمم إفريقيا، التي يتمنى فيها الظهور بذات المستوى الذي عرفه للكرة الأوروبية مع ميدلسبره الإنجليزي قبل الانتقال للتوفتنجز.
تيكو تيكو – موزمبيق

يأمل تيكو تيكو مهاجم موزمبيق أن يكون الظهور في كأس الأمم الإفريقية أفضل ختام لمشواره مع منتخب بلاده.

وينهي المهاجم المخضرم الذي خاض 82 مباراة دولية منذ 1992 وأحرز 27 هدفا مسيرته مع موزمبيق والتي استمرت لمدة 18 عاما.

ويقول تيكو تيكو "كنت في طريقي للاعتزال مع بداية مشوار التصفيات، ولكنهم رفضوا ذلك، لذا كان علي العمل بجد لمساعدة المنتخب".

ويحمل تيكو تيكو لقب هداف الدوري الجنوب إفريقي بإحرازه 108 هدف.


دروجبا – كوت ديفوار

قم بانتزاع دروجبا من قائمة كوت ديفوار تجدها جيدة إلى حد ما يمكنها قنص أمم إفريقيا بشيء من الجهد، الآن أعد فيل تشيلسي إليها. تجد فريقا ينافس على كأس العالم.

فمن المستحيل أن تفكر في كوت ديفوار دون أن يطرق لذهنك دروجبا، أقوى مهاجمي العالم وأكثرهم فاعلية أمام المرمى، اللاعب القادر على صنع الفارق دون مساعدة.

ولا تأتي أهمية دروجبا من فراغ، بالنظر لأن نجم تشيلسي الذي بدأ مشواره الدولي في 2002 سجل 41 هدفا خلال 60 مباراة خاضها بقميص بلاده.

كما قاد دروجبا بلاده لكأس العالم للمرة الأولى عام 2006، وعلى حساب الكاميرون المتمرسة ووجود مصر التي كانت تمر بمرحلة انتقالية كعادتها في تصفيات المونديال.

موموني داجونو – بوركينا

أحد الأسباب التي تدعو دوارتي للتفاؤل وجود المهاجم موموني داجانو في فريقه، كون لاعب الخور القطري أنهى تصفيات إفريقيا لكأس العالم، متصدرا جدول الهدافين.

فقد تفوق داجانو بأهدافه الـ11 في المرحلة النهائية من التصفيات على ديديه دروجبا قائد كوت ديفوار وإيمانويل أديبايور نجم توجو.

كما تعد بداية داجانو في نادي ستيلا أدجامي الإيفواري ميزة إضافية للمهاجم، الذي سجل لبوركينا 21 هدفا خلال 43 مباراة دولية، حين تصطدم بلاده بالأفيال.

وجذب داجانو أنظار الأندية الإنجليزية والإسبانية بمستواه في التصفيات، ما يمنح اللاعب تحديا شخصيا لإثبات جدارته باللعب في أوروبا من خلال كأس الأمم.

إيسين – غانا

يصفه المدير الفني الشهير جوزيه مورينيو بأفضل رياضي في العالم، موضحا "يستطيع إيسيين الركض للأبد، أو خوض مباراة كل ليلة، إنه لاعب نموذجي".

بدأ إيسين مسيرته نحو القمة حين لمع نجمه مع منتخب غانا في كأس عالم تحت 17 عاما، ثم أخذ خطوات سريعة فلم يحتج لوقت طويل حتى يشق طريقه لسماء النجومية.

فقد تنقل إيسين بين ثلاثة أندية على مدار تاريخه، بداية بفريق باستيا الفرنسي عام 2000، ومنه لأوليمبيك ليون في 2003، وأخيرا استقر به مع تشيلسي في 2005.

وانفجرت موهبة نجم تشيلسي ذو الـ27 عاما ليصبح أحد أفضل لاعبي الوسط المدافع على مستوى العالم، لما يملكه من طاقة بلا حدود.

إيمانويل أديبايور – توجو

تفتح بطولة أنجولا 2010 الباب أمام أديبايور لتحقيق مجد شخصي بتخطي دروجبا وإيسيين، ومساعدة بلاده في تحقيق أول لقب كأس أمم في التاريخ.

ويسعى مهاجم توجو لاستغلال كأس الأمم في الحفاظ على تواجد اسمه في عناوين الصحف العالمية خلال 2010 بنفس الكثافة التي حدثت في 2009.

فقد سطع اسم اللاعب ذو الـ25 عاما في عناوين الصحف كثيرا خلال 2009، بعدما توج كأفضل نجوم إفريقيا، ثم انتقل إلى سيتي من أرسنال في صفقة غير متوقعة.

وبعدما تم استبعاده من قائمة أفضل لاعبي إفريقيا لعام 2009، يملك هداف أرسنال السابق ومانشستر سيتي الحالي فرصة الرد.

أوموتيوسي – بنين

يحمل رزاق أموتويسي على أكتافه أحلام وآمال بلاده في تحقيق المعجزة والتأهل لدور الثمانية، إذ يعد السلاح الأوحد للمنتخب الصغير في البطولة.

ويأمل رزاق أوموتويوسي هداف منتخب بنين أن يكون تواجد منتخب بلاده بأنجولا أفضل من مشاركتها السابقة في 2004 و2008.

ويؤكد اللاعبي البنيني أن لاعبي فريقه يأملون في تخطي الدور الأول لإسعاد جماهير بنين.

ولعب أوموتويوسي 28 مباراة بقميص بنين أحرز خلالها 14 هدفا.



كريم زياني – الجزائر

تعكس الأهداف الستة التي سجلها كريم زياني في تصفيات كأس العالم أهميته بالنسبة لمنتخب الجزائر.

فزياني يمثل عنصر الإبداع في المنتخب الأخضر، ويكفي تقييم أهدافه الستة مع الوضع في الاعتبار أنه صانع لعب، وليس حتى مهاجما صريحا.

حصل زياني على لقب أفضل لاعب خط وسط في بطولة الأمم الإفريقية 2004 في تونس، بعد اختياره كلاعب دولي لأول مرة عام 2003 بواسطة المدير الفني البلجيكي جورج ليكينز.


وجاء انتقال اللاعب ذو الـ27 عاما للبوندزليجا بعد تألق دام لسنتين مع مرسيليا الفرنسي.
avatar
mido
الكاتب المميز
الكاتب المميز

عدد المساهمات : 129
تاريخ التسجيل : 30/12/2009
العمر : 22
الموقع : http://3alamtany.lolbb.com

بطاقة الشخصية
عالم تانى:
عالم تانى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نجوم بطولة افريقيا

مُساهمة من طرف s3d basha في الخميس يناير 07, 2010 9:57 am

تسلم ايدك على المواضيع الجامدة
avatar
s3d basha
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 201
تاريخ التسجيل : 30/12/2009
العمر : 22
الموقع : http://3alamtany.lolbb.com

بطاقة الشخصية
عالم تانى:
عالم تانى
admin of 3alamtany

http://3alamtany.lolbb.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى