عالم تانى
اهلا بالزوار الكرام نتشرف بتسجيل كل زوار المنتدى

الصحة والغذاء

اذهب الى الأسفل

الصحة والغذاء

مُساهمة من طرف kimo في الجمعة يناير 01, 2010 9:37 pm

كل الناس يبحثون عن المظهر الشبابي والصحة والجمال وخاصة النساء ، والوجه هو الاكثر تعبيراً عن صحة وشباب الانسان من باقي اعضاء الجسم .
لكن بمرور السنين تظهر التجاعيد حول العينين والفم والخطوط على الجبهة والترهل على الذقن والوجه ككل وبشكل يزعج صاحبه ويقلل من معنوياته وينظر اليه الآخرون نظرة اخرى باعتباره جاوز مرحلة الشباب
ان لكل شيء اسبابه والتقدم بالعمر هو سنة الحياة لكن كلنا نعرف ان الرياضيين الذين يداومون على ممارسة التمارين الرياضية بانواعها يتمتعون بمظهر شاب الى سنين متقدمة من اعمارهم ، فكما ان للجسم حركات وتمارين رياضية خاصة لكل جزء منه كذلك الوجه له تمارين لكل جزء من اجزائه ولازالة التجاعيد والترهلات التي طرأت عليه نتيجة سلوك صاحبه او لنقل اعتياده على حركات رتيبة لتقاسيم وجهه لسنين طويلة مما اوصله الى هذه النتيجة وهذا يستلزم بالتالي القيام بحركات وتمارين لاقسام الوجه معاكسة للحركات اليومية الروتينية التي اعتدنا عليها بحكم عملنا وظروف الحياة ، فلكل جزء من اجزاء الوجه تمارينه كما يقول الاطباء والمختصون فللعين تمارين وللفم تمارين وللذقن تمارين وللرقبة تمارين وللجبهة تمارين هذا بالاضافة الى المساج .
وهذه التمارين قد تبدومضحكة فهي تشبه الحركات التي يقوم بها المهرجون في السيرك لاضحاك الجمهور من اخراج اللسان وتحريكه ورسم تعابير مضحكة على الوجه لكن بالحقيقة هي جزء من التمارين اللازمة لاعادة الحيوية والشباب الى الوجه .
ان كل انسان ينظر الى وجهه في المرآة يعرف اين يكمن الخلل بمعنى أي جزء من اجزاء الوجه اصابه الترهل اكثر من غيره وبالتالي يركز تمارينه اكثر على هذا الجزء ، والمطلوب هو المداومة اليومية على التمارين ولمدة ربع الى نصف ساعة ، ولا بد من استعمال مرآة مثبتة على الجدار او على حامل او مرآة يدوية لكي يعرف الشخص ما هو التمرين الملائم وما هي نتيجته اذا داوم عليه باستمرار ، ولا تنسى التنفس بصورة جيدة خلال التمارين كأي تمرين رياضي
ان كل انسان يصبو الى ان يعيش كل حياته شابا ولكن كل واحد منا يقوم بممارسات وانماط حياتية وعادات غذائية تؤدي بمرور السنين الى ظهور التجاعيد والترهلات على الوجه والجسم وهي تختلف من شخص الى آخر وخير دليل على ذلك اننا لو استعرضنا عدد من الاشخاص بعمر واحد ومن الاعمار المتقدمة ( ما بعد الستين ) لرأينا ان هناك فروقا في الوجه والجسم من ناحية النضارة والحيوية والشكل الشبابي وهذه نتيجة سلوك كل واحد منهم خلال سني حياته واقصد بذلك نوع الغذاء ، وممارسة الرياضة وعدد ساعات النوم ومعدل الجهد المبذول خلال اليوم ، وتناول المشروبات الكحولية او التدخين من عدمه اضافة الى عوامل اخرى فالشخص المرح والمتفائل غير الشخص الغضوب او الكئيب او القلق او الحقود او الحسود ، والشخص المؤمن غير الشخص الملحد او البعيد عن الله ، كلها عوامل تنعكس على وجه الانسان على مر السنين
تمارين :
1- النظر الى الامام وتدوير العينين مع عقارب الساعة خمس مرات ببطء ثم عكس عقارب الساعة
2- رفع الحاجبين من الاطراف الى الاعلى مع خفضهما الى الاسفل من الداخل
3- رفع الرقبة للاعلى مع الضغط باللسان على سقف الحلق
4- ملىء الفم بالهواء مع النفخ ببطء
5- اخرج لسانك الى اقصى ما يمكن مع فتح العينين الى اقصى درجة
6- مد شفتك العليا الى الاسفل ساحبا معها انفك
7- اطبق شفتيك وابتسم
8- حرك فكك الى اليمين واليسار
9- ارفع وجهك الى الاعلى وانظر الى السماء وابقى على هذا الوضع اكبر وقت ممكن
10- افتح واغمض عينيك بسرعة عشرين مرة لترطيب العينين
11- اطبق الشفتين ومدهما للامام مع التكرار
12- اغلق الفم وحركه الى اليمين واليسار
13- اغلق فمك وحركه كأنك تتمضمض بالماء
14 - ارفع حاجبيك واخفضهما عدة مرات
وهناك الكثير من التمارين التي تجدها على صفحات النت وكذلك يمكنك ان تكتشف تمارين اخرى بنفسك من خلال اداء الحركات امام المرآة



التنفس هو عمل لا ارادي من اجل ان يبقى الانسان على قيد الحياة ولكن لزيادة الحيوية والنشاط يجب بذل مجهود ارادي لاستنشاق اكبر كمية من الاوكسجين عبر عمليتي الشهيق والزفير وذلك عن طريق تمارين التنفس العميق او عن طريق ممارسة انواع الرياضة
قد تلاحظ في وقت من الاوقات انك متضايق والسبب ان تنفسك قد اصبح ضحلا مما يتطلب التنفس بعمق عدة مرات حتى تشعر بالراحة ويصل الاوكسجين الى ابعد خلية من خلايا جسمك
ولكن يجب الانتباه الى عدم التنفس بسرعة او ما يسمى بفرط التنفس بل يجب ان يكون التنفس عميقا وبصورة بطيئة وحسب رأي الاطباء المختصين يجب ان لا يتجاوز عدد مرات التنفس في الدقيقة الواحدة عن ثمانية مرات تنفس .
تمرين : - خذ نفسا عميقاً ببطء واحبس النفس لثواني معدودة ثم قم بالزفير وبأبطأ ما يمكن .
كرر التمرين عدة مرات ستشعر بالطاقة والحيوية



القلب من اهم اعضاء الجسم فعليه تتوقف استمرارية الحياة
اسباب تؤدي الى ضعف القلب
1- الاجهاد البدني والنفسي او التعرض لصدمة نفسية
2- نقص البوتاسيوم
3- التدخين والكحول
4- الغضب والحزن المكبوتان في النفس
5- عدم ممارسة الرياضة
6- تناول الاغذية الدهنية بكثرة
7- الوزن الزائد
8- فقر الدم
9- كثرة النوم
ان مرحلة الشيخوخة تتطلب الرعاية الغذائية والطبية والراحة النفسية والبدنية للمسنين لان جهاز المناعة لديهم يكون اضعف مما هو في مرحلة الشباب وهذ ينعكس بالدرجة الاولى على صحة القلب






من يحاسب الاطباء على اخطائهم وكم من اخطاء قاتلة ترتكب بحق المرضى ولا يعلم بها الا الله وكم هوعدد المتوفين بسبب اهمال او اخطاء الاطباء والكادر الطبي وهل يوجد قانون يحاسب الطبيب عن خطأه ويحمي المريض
خطأ في العملية الجراحية خطأ في وصف الدواء خطأ في اتخاذ الاجراء اللازم في الوقت المناسب قبل فوات الاوان و التسترعلى الاخطاء واغلاق الملفات لكي لا تتم محاسبة احد
الاطباء الجراحين بصورة عامة يلجأون الى العمليات الجراحية كحل وحيد لكل من يراجعهم من المرضى حتى تمتلأ جيوبهم بالمزيد من النقود بينما اغلب الحالات قد لا تستوجب اجراء عملية جراحية
اغلب الكادر الطبي في المستشفيات الحكومية يتعامل مع المرضى بصورة روتينية ولا يهمهم ان عاش المريض او مات والبعض من حديثي التخرج يكتسب خبرته على حساب المرضى
احدى الحالات التي شاهدتها في احدى المستشفيات الحكومية :-
المرضى ينتظرون الطبيب الاخصائي لكي يشخص حالاتهم ويأمر بالعلاج المناسب فيأتي الطبيب متأخراً فبدلاً من الحضور في الثامنة صباحاً يأتي في التاسعة او العاشرة ثم يقوم بالدردشة مع بقية الاطباء والكادر الطبي والمرضى ينتظرون وبعضهم حالتهم حرجة فكل دقيقة تمر عليهم بدون علاج لها تأثيرها السيء على حياتهم ثم يقوم الطبيب اخيراً بفحص المرضى والاطلاع على حالتهم من الشرح المقدم من الطبيب المقيم ويشخص العلاج اللازم بعدها يجب الانتظار لمدة ساعة تقريبا لصرف العلاج بصورة جماعية من الصيدلية التابعة للمستشفى وتوزيعه على غرف المرضى وكل هذا على حساب صحة المرضى واذا استوجبت احدى الحالات اعطاء المريض الاوكسجين عن طريق قناني الاوكسجين المعروفة فان المسؤول عن هذه العملية هو المعين او بمعنى اخر المسؤول عن النظافة في الردهة اما الممرضين فانهم يشرفون على تركيب الانابيب وباسرع ما يمكن وكأن هناك من يطاردهم للخروج من غرفة المريض لأن امورهم الشخصية هي المهمة لديهم واذا نفذ الاوكسجين من القنينة فان المسؤول عن تبديلها هو المعين او المعينة أي المسؤول عن النظافة في الردهة وليس احد آخر من الكادر الطبي وهناك من يلتزم بواجباته اتجاه المرضى ويعمل بتفاني واخلاص والبعض الآخر قليل الخبرة جدا ولا يعرف حتى كيفية سحب عينة من الدم من الوريد لاجراء التحاليل اللازمة
يأتي بعد ذلك انتهاء الدوام وتبديل الطاقم الصباحي بالطاقم المسائي الذي يكون عدده اقل كثيراً من الطاقم الصباحي ويستمر مسلسل اللامبالاة
ان مهنة الطب هي مهنة انسانية لكنها تحولت لدى البعض الى مهنة لكسب المال فقط وفي المستشفيات الحكومية هناك البعض من اصحاب الضمائر الميتة اللذين يتحملون باهمالهم وعدم حرصهم على حياة المرضى مسؤولية كبيرة امام الله سوف يدفعون ثمنها عاجلا ام اجلا
اما المستشفيات الاهلية فقد اصبحوا ينتقون مرضاهم أي يقررون من يستقبلون في مستشفياتهم فالحالات الخطرة لا يستقبلونها وكبار السن لا يدخلونهم الى مستشفياتهم
ما فائدة المهن الطبية اذا كانت بدون ضمير حي واندفاع في العمل فحياة البشر هي اثمن شيء
واخيرا اقول لهؤلاء المقصرين بواجباتهم اتجاه المرضى ان لم يحاسبكم ضميركم او القانون فان الله عز وجل هو من يتولى محاسبتكم وان حياة الناس لن تذهب هدرا






صحتنا في افكارنا ومشاعرنا ان فكرنا بتفاؤل وايجابية انعكس ذلك على الجسم بصورة ايجابية وان تشائمنا او غضبنا او حزنا انعكس ذلك على صحتنا فهي حقيقة معروفة ولكن لا احد يطبقها او القليل جدا فقط يعمل بها فالغذاء الجيد لا يكفي وحده لبلوغ الصحة الجيدة والاحتفاظ بالشباب لأطول فترة ممكنة ولكن لا بد من النظرة الايجابية للنفس والتفاؤل الدائمي وتوقع حدوث الأفضل من امور الحياة فهي احد المفاتيح المهمة للتمتع بالصحة والشباب
أي شيء تفكر به ينعكس على الجسم او اعضاء معينة من الجسم حسب طبيعة الفكرة والمشاعر فالتفكير والشعور بالغضب قد ينعكس على القلب أوالمعدة وضغط الدم والعيون والاعصاب والغدد والتفكير والشعور بالحزن والأكتئاب ينعكس على الصحة العامة وقد ويحدث مرض السرطان ويسرع في ظهور الشيب والتجاعيد في الوجه واكتشف العلم والطب ان االتهيج الجنسي بكثرة يسبب تضخم غدة البروستات والتفكير والشعور بالحقد والحسد يؤثر على الرئتين والتفكير والشعور بالخوف يشل الجسم ويسرع نبضات القلب
بينما الشعور بالحب اتجاه الاخرين والتغاضي عن اخطائهم والتفاؤل بصورة دائمية وتوقع حدوث الافضل من امور الحياة ينعكس ايجابيا على صحتك
ان الافكار تصدر من العقل وهي اما تسرع من شيخوخة الجسم او تجدد خلايا الجسم وشبابه حسب نوعية وطريقة التفكير
ان تدهور الصحة يدعونا الى اعادة النظر بافكارنا ونظرتنا للامور قبل كل شيء
لا تعيش في احزان الماضي والتجارب الفاشلة بل تذكر تجاربك الناجحة في الحياة وتفائل في كل لحظة وابتعد عن الافكار السلبية فان اصل المرض هو في العقل وطريقة التفكير واكسر روتين الحياة الذي تعيشها وانظر الى نفسك وعمرك بشكل ايجابي أي تمتع بروح الشباب دائما
تذكر دائما ان طريقة تفكيرك هي اساس حالتك الصحية وهذا يتطلب تعويد النفس على التفكير بايجابية وتفاؤل دائما





صحتنا في افكارنا ومشاعرنا ان فكرنا بتفاؤل وايجابية انعكس ذلك على الجسم بصورة ايجابية وان تشائمنا او غضبنا او حزنا انعكس ذلك على صحتنا فهي حقيقة معروفة ولكن لا احد يطبقها او القليل جدا فقط يعمل بها فالغذاء الجيد لا يكفي وحده لبلوغ الصحة الجيدة والاحتفاظ بالشباب لأطول فترة ممكنة ولكن لا بد من النظرة الايجابية للنفس والتفاؤل الدائمي وتوقع حدوث الأفضل من امور الحياة فهي احد المفاتيح المهمة للتمتع بالصحة والشباب
أي شيء تفكر به ينعكس على الجسم او اعضاء معينة من الجسم حسب طبيعة الفكرة والمشاعر فالتفكير والشعور بالغضب قد ينعكس على القلب أوالمعدة وضغط الدم والعيون والاعصاب والغدد والتفكير والشعور بالحزن والأكتئاب ينعكس على الصحة العامة وقد ويحدث مرض السرطان ويسرع في ظهور الشيب والتجاعيد في الوجه واكتشف العلم والطب ان االتهيج الجنسي بكثرة يسبب تضخم غدة البروستات والتفكير والشعور بالحقد والحسد يؤثر على الرئتين والتفكير والشعور بالخوف يشل الجسم ويسرع نبضات القلب
بينما الشعور بالحب اتجاه الاخرين والتغاضي عن اخطائهم والتفاؤل بصورة دائمية وتوقع حدوث الافضل من امور الحياة ينعكس ايجابيا على صحتك
ان الافكار تصدر من العقل وهي اما تسرع من شيخوخة الجسم او تجدد خلايا الجسم وشبابه حسب نوعية وطريقة التفكير
ان تدهور الصحة يدعونا الى اعادة النظر بافكارنا ونظرتنا للامور قبل كل شيء
لا تعيش في احزان الماضي والتجارب الفاشلة بل تذكر تجاربك الناجحة في الحياة وتفائل في كل لحظة وابتعد عن الافكار السلبية فان اصل المرض هو في العقل وطريقة التفكير واكسر روتين الحياة الذي تعيشها وانظر الى نفسك وعمرك بشكل ايجابي أي تمتع بروح الشباب دائما
تذكر دائما ان طريقة تفكيرك هي اساس حالتك الصحية وهذا يتطلب تعويد النفس على التفكير بايجابية وتفاؤل دائما



الصحة والغذاء


يجدر بك أختي تناول خمس حصص من الفاكهة والخضار الطازجة كل يوم . لكن هل تعرفين السبب ؟ لأنها غنية بالفيتامينات والمعادن والمواد الكيميائية الضرورية التي تعزز جهاز المناعة . والواقع أن افتقاد هذه المواد المغذية الرئيسية قد يخفض مناعتك ويزيد خطر تعرضك للأمراض .
تجدر الإشارة إلى أن شرب الكثير من الشاي والقهوة يعيق امتصاص الفيتامينات والمعادن الأساسية . في ما يأتي لمحة عن الاحتياجات اليومية اللازمة للحفاظ على سلامة الجسم ...

فيتامين « A »
[ يتوفر في المشمش والسبانخ والجزر والخضراوات الورقية وزيت كبد الحوت ].
وفيتامين « B2»
[ يتوفر في الحبوب غير منزوعة القشر خاصة القمح ، وفي الخميرة ، واللبن ومنتجاته واللحوم ]..
فيتامين « B6»
[ يتوفر في الموز والحبوب غير منزوعة القشور وكذلك في البقول والبيض والبندق والخميرة وأغلب الخضراوات الورقية ].. والنياسين
فيتامين « H » [ يتوفر في الحبوب غير منزوعة القشور وفي البندق واللوز وزيت الخضراوات ].
فيتامين D
موجود في السمك الزيتي (مثل السردين والسلمون والتونة )، زيوت كبد السمك ، الكبد ، البيض ، الحليب .
فيتامينC
موجود في الفاكهة الحمضية ، الزبيب الأسود ، الكيوي ، المنغا ، الفلفل الأخضر ، الخضار ذات الأوراق الخضراء مثل البروكولي والبقدونس والأعشاب الأخرى .
الحديد
موجود في اللحم الأحمر ، السمك ( ولاسيما السردين ) خميرة الجعة ، القمح ، صفار البيض ، الخضار الخضراء ، الفاكهة المجففة ، البقدونس .
الكالسيوم
موجود في الحليب ومشتقاته مثل اللبن والجبن ، الخضار ذات الأوراق الخضراء ، السلمون ، المكسرات ، الحبوب والبيض .
الزنك
موجود في اللحم ، ثمار البحر ( ولا سيما المحار ) ، خميرة الجعة ، الحبوب الكاملة ، البيض والجبن .
السيلنيوم
موجود في البندق البرازيلي، الملفوف ، البصل ، الحبوب الكاملة والثوم .






إن عملية الحفاظ على الوزن بعد إنقاصه لا تقل أهمية عن عملية إنقاص الوزن الزائد، فقد تكون المهمة أصعب على الراغبات فى الحفاظ على الرشاقة واللياقة البدنية بصورة دائمة.. لذلك يقدم لنا الدكتور يسرى جمعة الجزار مجموعة نصائح تساعد فى الحفاظ على الوزن الذى وصلنا إليه بعد وقت طويل من ممارسة الريجيم الغذائي.
1- عند تناولك العصائر تجنبي إضافة السكر، وإذا كانت المشروبات تحتاج للتحلية يمكن استعمال بدائل السكر كالسكارين والدايت سويت.
2- إذا أردتي تناول أى نوع من الحلويات أو الفواكه من الأفضل أن يكون بعد الوجبة الرئيسية بثلاث ساعات على الأقل حتى يتم الهضم الجيد لما تتناوليه من طعام قبل تناول الحلويات.
3- راقبي وزنك دائماً ولكن لا تجعليه يقلقك، كذلك يجب عليك وزن جسمك مرة كل أسبوع بالميزان نفسه وبالملابس نفسها وفى الوقت نفسه من اليوم.
4- احتفظي دائماً في منزلك بمواد لتحضير الطعام المتوازن "فاكهة، خضار، مشتقات الحليب الخالي من الدسم، الزيت، الزيتون، والسمك" حتى لا تلجئي إلى الطعام الدسم.
5- احذري الدهون، خاصة اللحوم الدهنية كلحم الخروف، لأنه أكثر اللحوم ارتفاعاً في السعرات الحرارية، كذلك عليك تقليص كمية اللحوم المتناولة على حساب الأسماك فهي أفيد لغناها بالفوسفور، إضافة إلى أنها قليلة السعرات الحرارية.
6- عليك بالإكثار من الألياف فإنها تسهل التخلص من رواسب الجسم وهى متوفرة فى الخضراوات الجافة والطازجة.
7- يجب عدم تناول اللحوم مرة واحدة في اليوم وعدم تناول أكثر من نوع من أنواع الأطعمة المكثفة في الوجبة الواحدة، والأطعمة المكثفة هي جميع أنواع الأغذية ما عدا الفواكه والخضراوات الطازجة.
8- يجب عدم خلط الأغذية المختلفة معاً، بمعنى عدم خلط طعام نشوى بآخر بروتينى، وعدم دمج نوعين من البروتين مختلفى الطابع كاللحم والبيض ومنتجات الألبان، بل يجب تناول كل نوع على حدة.
9- عليك بتقسيم وجبات اليوم الواحد إلى أربع وجبات، ويفضل أن يتم تقسيم وجبة الغداء إلى وجبتين وعدم تناول الطعام بشراهة مرة واحدة، فقد أثبتت الأبحاث أن تعدد الوجبات من شأنه المساعدة على ضبط الوزن، لأن الجسم ينفق بعد كل وجبة غذائية عدداً من الوحدات الحرارية اللازمة لهضم كل وجبة تبلغ في المتوسط حوالي 10 % تقريباً من جملة الوحدات الحرارية المستهلكة، كما أن تناول الطعام بلا شراهة يسبب تعدد الوجبات الغذائية يجعل الجسم يستهلك الوحدات الحرارية مباشرة دون اختزانها، حيث ثبت أن اكتفاء الإنسان بوجبة غذائية واحدة يجعل الجسم يعتاد على اقتصاد حوالي من 70 إلى 100 سعر حرارى يومياً، ويختزن حوالى 15 جراماً من الأنسجة الدهنية أى تسبب زيادة شهرية في الوزن حوالى نصف كيلوجرام
avatar
kimo
نائب مديرالمنتدى
نائب مديرالمنتدى

عدد المساهمات : 236
تاريخ التسجيل : 31/12/2009
العمر : 22

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى